أخبار المدونة

 
هام||
مرحبا بكم فى المدونة وأرجو أن تستفيدوا منها ولا تنسونا بالدعاء
 

الأحد، 31 أكتوبر، 2010

نجيب محفوظ والجمالية

نجيب محفوظ في الجمالية
الأديب العالمي نجيب محفوظ الحاصل على جائزة نوبل يتحدث عن طفولته وي الجمالية الذي نشأ فيه فيقول :
(لقد وعيت وأدركت قيمة حي الجمالية في حياتي منذ النشأة الأولى, كانت الجمالية أمامي وربما حين كنت أعيشها لم يكن حبي لها مثلما هو الآن, لأنها كانت شيئا طبيعيا بالنسبة لي, وكان من الطبيعي أن أفتح عيني في الصباح فأجد أمامي بيت القاضي ودرب أرمز, ثم أصعد إلى سطح المنزل فأرى مئذنة جامع الحسين, وأنزل إلى الشارع فأجد نفسي محاطا من كل جانب بهذا المعمار القديم الذي يميز الحي.
كم نظرت من ثقوب مشربيتنا, وشاهدت أحداثا عظاما تتم في هذا الحي, شاهدت ثورة 1919م وهي تولد .... شاهدت الميدان الهادئ المليء بأشجار الصفصاف, وقد خرج منه الآلاف من الرجال والنساء يهتفون بهتافات لا أفهم معناها جيدا. لأنني كنت مازلت صغيرا, كنت في سن السابعة.
قضيت في الجمالية أجمل أيام حياتي, لقد شهد ذلك الحي العريق هجرة إلى أحياء أخرى حديثة, فقد انتقلت عائلتي إلى حي العباسية وبدلا من أن أندمج في الحي الجديد وأصدقائه بدأت أقنعهم بالمجيء معي إلى الجمالية ليتعرفوا على الحي الذي ولدت فيه, وهكذا لم يكن يمر أسبوع دون أن أذهب إلى الحي القديم فكنا نجلس في قهوة الفيشاوي وفي قهوة أخرى قديمة كانت في زقاق المدق. كنت أنظر إلى بيتنا القديم فأجده جميلا ومبنيا على الطراز القديم, وتزين واجهته مشربيتان جميلتان.
لقد ألهمني بيتنا القديم الكثير من أعمالي, ولكنه أكثر من ذلك كان يمتعني بأهله الذين مازالت فيهم سمات أجدادهم عبر التاريخ الطويل.)
التعريف بالكاتب :
هو الأديب العالمي نجيب محفوظ, ولد عام 1911م , درس في مدرسة بين القصرين الابتدائية, وله أكثر من خمسين رواية , وحصل على جائزة نوبل في الأدب, وتوفي عام 2006م عن عمر 95 عام.
جو النص :
يتحدث الكاتب عن طفولته في حي الجمالية وأهم ما يميز هذا الحي العريق, وكيف أمه أحبه على الرغم من انتقاله إلى حي العباسية ولكنه كان يأتي إليه كل أسبوع لحبه الشديد له.

                                                حب بالفطرة        
الأديب العالمي نجيب محفوظ الحاصل على جائزة نوبل يتحدث عن طفولته وحي الجمالية الذي نشأ فيه فيقول :
لقد وعيت وأدركت قيمة حي الجمالية في حياتي منذ النشأة الأولى, كانت الجمالية أمامي وربما حين كنت أعيشها لم يكن حبي لها مثلما هو الآن, لأنها كانت شيئا طبيعيا بالنسبة لي, وكان من الطبيعي أن أفتح عيني في الصباح فأجد أمامي بيت القاضي ودرب أرمز, ثم أصعد إلى سطح المنزل فأرى مئذنة جامع الحسين, وأنزل إلى الشارع فأجد نفسي محاطا من كل جانب بهذا المعمار القديم الذي يميز الحي.0
المفردات :     
الأديب: هو من يكتب القصص وأنواع الأدب (ج) الأدباء – العالمي: المعروف أو المشهور عالميا × المحلي – الحاصل: الفائز, الحائز – جائزة: مكافأة وهدية (ج) جوائز- نوبل: عالم سويدي جعل ثروته جائزة للعلماء المبدعين حول العالم: جائزة نوبل: أكبر جائزة في العالم تمنح من السويد للمبدعين في مجالات خدمة البشرية – يتحدث: يتكلم × يصمت ويسكت طفولته: صغره × رجولته وكهولته وهرمه – حي: منطقة (ج) أحياء – نشأ: كبر وتربى – وعيت: فهمت وأدركت × جهلت – أدركت: علمت × جهلت – قيمة: قدر ومكانة ومنزلة – حياتي: عمري (ج) حيوات - منذ: من وقت – النشأة الأولى: بداية العمر (ج) الأوليات- ربما: يجوز – طبيعيا: معتادا عليه ليس في جديد – أفتح عيني: أستيقظ × أنام – درب: طريق (ج) دروب –المنزل: البيت (ج) منازل - مئذنة: ج مآذن – محاطا: ...... – جانب: ناحية (ج) جوانب –المعمار: فن العمارة وتزيين المباني بأسلوب فريد - يميز: يختص به.
الشرح:
يتحدث الكاتب عن أيام طفولته في حي الجمالية فيقول:
لقد شعرت بقيمة حي الجمالية في نفسي منذ صغير, ولكن لأنها كانت أمامي في كل وقت فلم أهتم بها وأنا أعيش فيها مثلما أهتم بها الآن وأنا أحيا بعيدا عنها.
ولم أهتم بها كثيرا لأنني كنت معتادا على رؤية ما فيها كل يوم, مثل بيت القاضي ورب أرمز ومئذنة جامع الحسين, كما كنت معتادا على رؤية المنازل القديمة التي تميزت .
مواطن الجمال:
الأديب العالمي:         وصف الأديب بالعالمي للتعظيم وبيان مكان ة نجيب محفوظ.
يتحدث عن طفولته      تعبير جميل يدل على حبه الشديد واعتزازه بهذا الفترة.
لقد وعيت                 أسلوب توكيد, مؤكد باللام وقد.
وعيت وأدركت:         العطف يفيد توكيد الفهم والإدراك.
منذ النشأة الأولى:         تعبير يدل على فهمه المبكر لأهمية المكان الذي نشأ فيه.
كانت الجمالية أمامي:   تصوير جميل , حيث شبه الحي بأنه فتاة تقف أمامه.
                        وتعبير يدل على العادة والاستمرار في رؤية ما فيها.
ربما                    أداة تفيد القلة. 
لم يكن حبي لها مثلما هو الآن    تشبيه لحبه للحي قديما بحب آخر أشد منه حديثا
لأنها كانت شيئا طبيعيا بالنسبة لي        تعليل لما قبلها.
بالنسبة لي                                    توحي بالاعتزاز والفخر.
معمار يميز الحي                       تعبير جميل يوحي بانفراد وخصوصية الحي بمميزات جميلة لا توجد في غيره.
أدوات العطف في النص كثيرة    تدل على كثرة مظاهر التي تميز الجمالية عن غيرها, وتدل على حبه لكل ما فيها.
استخدام المضارع في النص       يدل على التجدد والاستمرار, واستحضار الصورة
حي الجمالية وثورة 1919
كم نظرت من ثقوب مشربيتنا, وشاهدت أحداثا عظاما تتم في هذا الحي, شاهدت ثورة 1919م وهي تولد .... شاهدت الميدان الهادئ المليء بأشجار الصفصاف, وقد خرج منه الآلاف من الرجال والنساء يهتفون بهتافات لا أفهم معناها جيدا. لأنني كنت مازلت صغيرا, كنت في سن السابعة
اللغويات:
كم: خبرية تدل على الكثرة – نظرت: شاهدت – ثقوب: فتحات (م) ثقب – مشربينتا: المراد شبابيك (م) مشربية – شاهدت: رأيت - أحداثا: أمورا (م) حدث – عظام : كبيرة وخطيرة (م) عظيمة – تتم: تحدث وتكتمل × ينقص- ثورة: غضب شعبي كبير يؤدي لتغيير في سياسة الدولة (ج) ثورات - تولد: تبدأ × تنتهي – الميدان: الساحة (ج) ميادين – الهادئ: × الصاخب – المليء : المزدحم × الفارغ - الصفصاف: شجر كثير الفروع أوراقه هرمية الشكل – الرجال: (م) رجل – النساء: (م) امرأة - يهتفون: يصيحون ويرفعون أصواتهم وينادون × يهمسون – هتافات: عبارات وشعارات (م) هتاف- معناها: هدفها – سن: عمر (ج.ذ) سنون, (ج.ث)سنوات.
الشرح:
ويذكر نجيب محفوظ بعض الأحداث التي رآها في صغره فيقول:
لقد تعودت على رؤية الأحداث العظيمة التي تولد في هذا الحي مثل ثورة 1919م, وقد رأيت من ثقوب المشربية الرجال والنساء يخرجون إلى الشوارع يهتفون ضد المحتل, و لكني لم أكن أفهم معاني هذه الهتافات لأنني كان صغيرا في سن السابعة.
مظاهر الجمال:
كم                     خبرية تدل على كثرة الأحداث التي رآها الكاتب.
شاهدت أحداثا            تصوير جميل للأحداث العظيمة بأشياء ماديه يمكن أن يراها.
أحداثا عظام             وصف الأحداث بالعظام يوحي بأهمية وخطورة هذه الأحدث.

أحداثا تتم في هذا الحي  تعبير جميل يدل على أهمية الحي.
وتعبير جميل يدل على نجاح الأحداث التي تحدث في الحي.
شاهدت ثورة1919      تصوير جميل للثورة بأنها شيء مادي يمكن أن يراه.
وهي تولد      تصوير جميل حيث شبه الثورة بالطفلة التي تولد صغيرة ثم تكبر.
الميدان الهادئ ... خرج منه الآلاف يهتفون         تعبير جميل يدل على تغير الأحوال.
وقد خرج منه                         أسلوب مؤكد بقد.
خرج منه الرجال والنساء                تعبير يدل على اتحاد الشعب من أجل حقوقه.
الرجال والنساء                  تضاد يوضح المعنى ويقوي الفكرة.
                                استخدام العطف يفيد العموم والشمول لكل الناس.
لأنني كنت مازلت صغير        تعليل لما قبلها - وتعبير يدل على قلة خبرة الشاعر.
حنين إلى الجمالية
قضيت في الجمالية أجمل أيام حياتي, لقد شهد ذلك الحي العريق هجرة إلى أحياء أخرى حديثة, فقد انتقلت عائلتي إلى حي العباسية وبدلا من أن أندمج في الحي الجديد وأصدقائه بدأت أقنعهم بالمجيء معي إلى الجمالية ليتعرفوا على الحي الذي ولدت فيه, وهكذا لم يكن يمر أسبوع دون أن أذهب إلى الحي القديم فكنا نجلس في قهوة الفيشاوي وفي قهوة أخرى قديمة كانت في زقاق المدق. كنت أنظر إلى بيتنا القديم فأجده جميلا ومبنيا على الطراز القديم, وتزين واجهته مشربيتان جميلتان.
لقد ألهمني بيتنا القديم الكثير من أعمالي, ولكنه أكثر من ذلك كان يمتعني بأهله الذين مازالت فيهم سمات أجدادهم عبر التاريخ الطويل.
اللغويات:
قضيت: عشت أجمل: أحسن × أقبح - حياتي: عمري (ج) حيوات× مماتي – شهد: عايش ورأى - العريق: الأصيل والقديم × الحديث هجرة: خروج أندمج: أختلط - بالمجيء: الحضور × الذهاب فأجده: أراه الطراز: النوع والمعمار (ج) طرز وتزين: تجمل مشربيتان: نافذتان ألهمني: أعطاني أفكارا يمتعني: يعطيني متعة سمات: خصائص وملامح (م) سمة
الشرح
ويصف الكاتب شوقه وحنينه إلى الجمالية بعد أن تركها مع أسرته واتجه إلى حي العباسية, وأنه لم يستطع أن ينسى الحي القديم, بل كان يأتي إليه كل أسبوع مع بعض أصدقائه من حي العباسية ويجلسون على قهوة الفيشاوي.
وكان كلما نظر إلى بيته القديم أعجب به لجمال تصميمه القديم, وكان أكثر ما يجذبه إلى هذا البيت أنه أعطاه كثير من الأفكار لرواياته.
مظاهر الجمال:
قضيت في الجمالية أجمل أيام حياتي     تعبير جميل يدل على اعتزاز الكاتب بالجمالية.
لقد شهد الحي العريق          أسلوب مؤكد باللام وقد.
                                وفيه تشبيه جميل للحي بإنسان يرى.
ووصف الحي بالعريق يدل عل  أصالته وقدمه.
شهد الحي هجرة               تشبيه للهجرة بشيء مادي يمكن أن يراه الإنسان.
العريق -  الحديث               بينهما تضاد يوضح المعني ويبرز الفكرة.
بدلا من أن أندمج بدأت أقنعهم تعبير يدل على اعتزاز الكاتب بالحي القديم.
لم يكن يمر أسبوع               تعبير يدل على حبه الشديد لجماليه.
كنت أجلس في قهوة الفيشاوي   تعبير يدل عل بساطة الكاتب.
كنت أنظر إلى بيتنا القديم       تعبير يدل على حب الشاعر لبيته القديم وتعلقه به
لقد ألهمني بيتنا               أسلوب مؤكد باللام وقد.
                                وتشبيه للبيت بإنسان يلهم الكاتب بأفكار جديدة


المناقشة
س1: لقد وعيت وأدركت قيمة حي الجمالية في حياتي منذ النشأة الأولى, كانت الجمالية أمامي وربما حين كنت أعيشها لم يكن حبي لها مثلما هو الآن, لأنها كانت شيئا طبيعيا بالنسبة لي, وكان من الطبيعي أن أفتح عيني في الصباح فأجد أمامي بيت القاضي ودرب أرمز, ثم أصعد إلى سطح المنزل فأرى مئذنة جامع الحسين, وأنزل إلى الشارع فأجد نفسي محاطا من كل جانب بهذا المعمار القديم الذي يميز الحي.
1-  ما مرادف(وعيت) وما جمع (شيء) وضعهما في جملتين تامتين.
2-  ما الذي أدركه الكاتب منذ مولده؟
3-  ما الأشياء التي تعود الكاتب أن يراها؟
4-  استخرج من الفقرة أسلوب مؤكد وبين أدوات توكيده.
س2: كم نظرت من ثقوب مشربيتنا, وشاهدت أحداثا عظاما تتم في هذا الحي, شاهدت ثورة 1919م وهي تولد .... شاهدت الميدان الهادئ المليء بأشجار الصفصاف, وقد خرج منه الآلاف من الرجال والنساء يهتفون بهتافات لا أفهم معناها جيدا. لأنني كنت مازلت صغيرا, كنت في سن السابعة
1-  هات مضاد (هادئ) ومعني (معناها).
2-  ما الأحداث التي رآها الكاتب من المشربية؟
3-  لماذا لم يدرك الكاتب معاني الهتافات عندما سمعها؟
4-  كم كان عمره وقت حدوث ثورة 1919م؟
5-  اشرح الفقرة بأسلوبك.
س3: متى ولد نجيب محفوظ؟ ومتى توفي؟
س4: ما أثر البيت القديم في الجمالية على نجيب محفوظ؟
س5: اكتب خمسة أسطر عن نجيب محفوظ .

‏ليست هناك تعليقات: